Menu

شاهد العرض العالمي لتويوتا لاند كروزر ٢٠٢٢ الجديد كليًّا

مسيرة التطور:

تنتمي لاند كروزر الجديد (السلسلة 300)، والتي خلفت السلسلة 200 التي ظهرت لأول مرة عام 2007، إلى فئة السيارات العائلية. وبصفتها النموذج الرائد لسلسلة لاند كروزر، استثمرت السيارة بمختلف أجيالها أحدث التقنيات لقيادة مسيرة التطور في عالم السيارات.

وتمثّلت أهداف تطوير لاند كروزر الجديدة بما يلي:

  1. الاستقاء من جوهر لاند كروزر المتمثل في "الموثوقية والمتانة والأداء الرفيع على الطرقات الوعرة" وتطويره
  2. منح السائق تجربة قيادة سهلة ومريحة على مختلف أنواع الطرقات في العالم

وانطلاقاً من هذه الأهداف، اعتمدت تويوتا على منصة جي إيه إف التي تستند إلى منصة تويوتا العالمية الجديدة تي إن جي إيه مع الحفاظ على بنية الإطار الذي يشكل القاعدة الأساسية التي تحمي مكونات لاند كروزر. وأعادت تويوتا تصميم لاند كروزر بما يتناسب مع طابعها المميز، وأدخلت عليها تعديلات مهمة عبر دمج خبراتها الفنية المتراكمة على مدى سنوات عديدة مع أحدث التقنيات، مثل تقليل وزن السيارة، وخفض مركز ثقلها، واعتماد مجموعة نقل حركة جديدة، وتنفيذ تصاميم جديدة داخلية وخارجية.

تويوتا لاند كروزر 2022 الجديد كلياً:

يعود تاريخ إطلاق أول سيارات لاند كروزر إلى أغسطس 1951 مع سيارة تويوتا بي جيه ذات الدفع الرباعي والمحرّك القوي، والتي قدمت أداءً رفيعاً على الطرقات الوعرة في مختلف البيئات، وغدت أول سيارة تصعد إلى المحطّة السادسة في جبل فوجي. ونظراً لأدائها المتميّز، بدأ الاعتماد عليها في دوريات الشرطة في مختلف أرجاء اليابان.

وبناءً على ذلك، انطلق تقليد "السعي الدائم لتزويد العملاء، وجميع ركاب السيارة، بأعلى معايير السلامة والأمان". والتزمت الشركة الرائدة في مجال صناعة السيارات بهذا التقليد طيلة الأعوام السبعين الماضية.

ومنذ ذلك الحين، بلغ إجمالي المبيعات 10.4 مليون سيارة، بمعدل سنوي يتجاوز 300 ألف* سيارة، في 170 دولة ومنطقة في أرجاء العالم. ولطالما حافظت لاند كروزر على معيار جوهريّ يتمثل في تزويد العملاء بأعلى مستويات الموثوقية والمتانة والأداء المتميز على الطرقات الوعرة.

معلومات أساسية عن تويوتا لاند كروزر 2022

مزايا جديدة تقدمها لاند كروزر مع الاعتماد على منصّة جي إيه إف الجديدة

أدخل خبراء الشركة تعديلات على الإطار لتخفيض وزن السيارة وزيادة متانتها، وأجروا مجموعة من التحسينات من بينها تقليل الوزن الإجمالي للسيارة (بمقدار 200 كيلوجرام) بما في ذلك الإطار والهيكل، وخفض مركز الثقل، وتوزيع الوزن، وتحسين بنية نظام التعليق. وتسعى تويوتا لابتكار سيارة سهلة القيادة ومريحة على الطرقات العادية والوعرة معتمدة على المزايا المتطورة والتحسينات التي تبنتها نتيجة اختبارات قيادة فعلية قام بها سائقون متخصصون من الشركة وسائقون محترفون شاركوا في رالي دكار.

وتعزيزاً للأداء التقليدي على الطرقات الوعرة، تم الاعتماد على التطورات والتقنيات الجديدة التالية:

  • تحسين الأداء الأساسي لنظام التعليق (مقدار انفصال العجلة: رقم يشير إلى ثبات الإطار على الأرض)
  • الاعتماد على شاشة متعدّدة التضاريس توفر رؤية فورية أفضل للعوائق وفق زاوية رؤية السائق
  • الاعتماد على نظام الاختيار متعدد التضاريس الذي يحدد طبيعة سطح الطريق مباشرة، ما يتيح اختيار نمط القيادة الأنسب.

السيارة الجديدة تجمع بين الأداء الرائد في فئتها وتجربة القيادة الممتعة والمواصفات البيئية المميزة والمعتمدة على مجموعة نقل الحركة الجديدة

تم تزويد السيارة بمحرك مطوّر ومزوّد بشاحن توربيني مزدوج من ست أسطوانات (سعة 3.5 ليتر للنموذج الذي يعمل بالبنزين)، ما يمنحها تفوقاً من حيث قوة الأداء وسهولة القيادة على السيارات التقليدية المزوّدة بمحرّكات ذات ثماني الأسطوانات. وفيما يخصّ الأداء البيئيّ، وبالمقارنة مع الطراز السابق، تسعى تويوتا لتقليص انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون على مستوى العالم بنحو 10%* سنوياً، عبر الجمع بين ناقل الحركة الأوتوماتيكي من 10 سرعات، والوزن الإجمالي المخفّض.
* بناء على المعدل الوسطي المُقاس في الشركة؛ مقارنة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون للكميات الإجمالية العالمية بين السلسلتين 200 و300 قيد الاستخدام

مواصفات المحرك ونظام نقل الحركة* للطراز الجديد (خضعت مواصفات الدرجات التمثيلية للأسواق الخارجية، والطاقة القصوى وقيم عزم الدوران القصوى للقياس في الشركة).

مخطط

الإزاحة

ناقل الحركة

الشاحن التوربيني

الطاقة القصوى

العزم الأقصى

سيارة تعمل بالبنزين

 3.5 ليتر

سداسي الأسطوانات

ناقل حركة أوتوماتيكي من 10 سرعات

نعم (شاحن توربيني مزدوج)

305 كيلو واط (415 حصان)

 650 نيوتن متر

* في بعض المناطق، تتوفر طرازات تعمل بمحرك بنزين بست أسطوانات ونظام السحب الطبيعي للهواء، مع ناقل حركة أوتوماتيكي من ست سرعات.

تصميم داخلي وخارجي يعكس مستويات متطورة من الجمال الوظيفي في سيارة ترتقي بالأداء على الطرقات الوعرة

يتميز التصميم الخارجي لسيارة لاند كروزر بجمال وظيفي ينسجم مع تاريخ السيارة، ويوفر لمكوناتها الحماية على الطرقات الوعرة، مثل موضع الأضواء وشكل المصدّ. وتحتوي المقصورة الداخلية على لوحة عدادات تتوضع بشكل أفقي، مما يسهّل قراءة مؤشرات السيارة حتى على الطرق الوعرة. وفضلاً عن ذلك، حرصت تويوتا على مراعاة جوانب الراحة والسهولة، حيث رتبت أزرار التحكم وفقاً لوظيفتها، ما يسهل على السائق تشغيلها، كما استخدمت تصاميم بأشكال وألوان مختلفة لتحسين القدرة التشغيلية.

وتتمتع سيارة لاند كروزر بتصميم عام يرتقي بالأداء على الطرقات الوعرة مع الحفاظ على نفس الطول والعرض وقاعدة العجلات في الطراز السابق، وتغيير طفيف في زوايا الانطلاق والاقتراب.

أداء آمن ومتطور ورائد في فئته يليق بالطراز المميز من سلسلة لاند كروزر

زُودت سيارة لاند كروزر الجديدة بالعديد من المزايا المتطورة إلى جانب أحدث إصدارات نظام تويوتا للسلامة، الذي يوفر مجموعة متكاملة من تقنيات السلامة. وأُضيفت ميزتان إلى نظام التنبيه قبل الاصطدام، الذي يساهم في تجنب الاصطدام أو تقليل الضرر من خلال رصد المشاة (ليلاً ونهاراً) وراكبي الدراجات (نهاراً)، إذ توفر الميزة الأولى إمكانية رصد المركبات القادمة عند التقاطعات والمشاة الذين يعبرون الشارع عند انعطاف السيارة، فيما تقتصر الميزة الثانية على التوجيه في الحالات الطارئة وتجنب الاصطدام، حيث تساعد السائق على توجيه السيارة وإبقائها في مسارها، وتبدأ العمل تلقائياً عندما يقوم السائق بمناورة لتجنب الاصطدام. وإضافة إلى ذلك، اعتمد طراز لاند كروزر الجديد تقنية سابورت بريك الجديدة لركن السيارة، والذي يساهم في تجنب الحوادث عبر تحديد العوائق أمام السيارة وخلفها في مواقف ركن السيارات، ومنع الاقتراب من المركبات والمارّة عندما تتحرك السيارة نحو الخلف.

وتخطط تويوتا إلى إطلاق الطراز الجديد بجميع ميزاته الجديدة في جميع أنحاء العالم هذا الصيف.